هجرةُ الحميرْ ..

الكاتب: د. أمجد بدران التاريخ: 17 أيار 2014.

67676767لماذا في كلِّ البلادْ

تُهاجرُ الطيورُ في الخريفْ

وتعودُ في الربيعْ

إلَّا في بلادي

تُهاجر الطيورُ ولا تعودْ..؟

في بلادي:

تهاجرُ الطيورُ في الخريفْ

وعلى مدارِ الفصولِ تعودُ الحميرْ

وبلادُ الحميرْ ليستْ بلادي..

مللتُ شكلَ الحميرْ..

قَرِفتُ غناءَ الحميرْ..

وخرجتُ اليومَ أبحثُ عن بلادي..

خرجتُ عارياً.. مُمزقةٌ ثِيابي..

الأملُ

 عُكَّازي..

وزادي

عشقٌ لعينَي بلادي..

خرجتُ اليومَ أصرخُ في البراري:

أعيدوا إليَّ بلادي..

أعيدوا إليَّ بلادي..

يا مَنْ مَررْتُمْ في الزَّمانِ

هلْ رأيتمْ لي بلادي؟

سهوتُ فسرقُوا في سَهوي بلادي..

أنا مسروقةٌ منِّي بلادي..

فاسألوا لي

 عنها طيورَ السماءِ..

اسألوا لي عنها ضوءَ الصباحِ..

وضَعوا لي في الطريقِ فُتاتَ خُبزٍ

يَعبقُ في هوائي..

عَلِّيْ إذا اشتمَمْتُ خُبزاً أهتدي..

فريحُ الخبزِ عِطرٌ من بلادي..

لُصوصٌ سرقتمْ قمحَ حقلي

قَطائفَ وردي.. دِفءَ ثوبي وسُورَ داري..

ألا يحقُّ وقد زرعتُ حقلِي

لزارعِ حقلهِ جَنيُ الحصادِ..

أيُزنى وردي وتزدانُ قصورٌ

لسنَ بيتي ولا بيتُ صحبي..

أأخيطُ ثوباً وتلبسهُ نساءٌ

لسنَ أمِّي.. لسنَ أختي..

وسورٌ قد بنيتُ يَقي الأرضَ ريحاً

أَوَ تبقى أرضي سبيَّةَ الأرياحِ

أَدهى لصوصِ

 الدُّنيا

يحتاطونَ في جُنحِ الظَّلامِ..

ولصوصُ بلادي واثقين

في وَضَحِ النَّهارِ..

آهِ لو يَهبني إلهْ

ثِقةَ اللصوصِ في بلادي..

يا أشرافَ الحميرْ..

يا سادتي من أعراقِ الحميرْ..

ركبنا الحمير زماناً..

وفي زمانكمْ

رَكبتْ علينا

 الحميرْ..

ورَكبتمْ علينا..

فهل صرنا الحمير؟

أُناجي ضمائرَكم.. أُسائلُكم؟

هل صرنا حمير؟

وتضحكون..

لماذا تضحكون؟

آذاننا تطولْ..

أذنابنا تطولْ..

كيف تضحكون؟

كيفَ كالأستاذْ

بأيديكم تمثلونْ؟

كيف تُهرجونْ؟

أيهون قتلُ الرأي في بلادي..

أيهونُ قتلُ العشقِ في زماني..

أيهونُ سيلُ الدمعِ..

دمعُ الأمِّ..

زهرُ الأرضِ..

نبضُ القلبِ..

صوتُ العقلِ..

في رفسٍ وازدراءْ..؟

مَنْ قالَ أنَّ العدلَ عدلَكُمُ..؟

مَنْ أَذنَ أنْ تحكموا باسمِ السماءِ..؟

تعلمتُ منكمْ أنَّ الربَّ في كلِّ مكانِ..

كلُّ مَنْ أحتاجُهُ ربِّي..

كلُّ مَنْ يرأسُنِي ربِّي..

ورئيسُ رئيسِي ربِّي..

وَرَبِّي قدْ يكونُ

 صُعلوكاً..

بنعمتهِ حديثُ عهدِ..

فالربُّ كُلُّ مَنْ يشاءُ علينا وينهي

والعبدُ هُوَ الشعبُ.. كُلُّ الشعبِ

واقفاً كان أم كان يمشي

صامتاً كان أم كان يحكي

جاهلاً كان أم كان يدري

شادياً كان أم كان يعوي

خرجتُ اليومَ أقطعُ كلَّ دربِ..

خرجتُ اليومَ أسألُ كُلَّ رَبِّ..

هل حُشرَتْ حَميرُ الدنيا

وبُعثَتْ في بلادي..

إلى متى

رأيُ الحميرْ..

فكرُ الحميرْ..

دينُ الحميرْ..

طوائفهم وفتنتهم وفرقتهم

تُدرَّسُ في بلادي..؟

ومتى تُهاجرْ هذي الحمير من بلادي؟

متى تبطلْ موسيقا الرفسِ في بلادي؟

خرجتُ أصرخُ في وسْعِ السماءِ..

لن أسهوَ بعد اليومِ عن بلادي..

من نفى الجياد من بلادي..؟

من نفى عيونَ المُهرِ من

 بلادي..؟

أنا.. عيونُ المُهرِ

سوادُ عيونها..

ووسعُ عيونها...

ومتنُ ظهورها..

قلوبُها وفخارُها..

هذي بلادي..

هذي

 بلادي..

ليست عيونُ الحمير بلادي

 

 

 

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو