للكاتب رأي

الاحساس بالمهزلة: رسالة الى شعب بائس

الكاتب: حيان الخياط التاريخ: 26 فبراير 2014.

d98a8658-a59a-4b3f-a2c3-84527dfea54dهنالك حقيقة نعرفها جميعاً تتعلق بمدى الخراب والدمار الذي يعيشه العراق في وقتنا الحالي، ولهذا ينبغي انهاء هذه المهزلة التي استمرت لأحد عشر سنة وتجلت في الصراع الطائفي، الارهاب، الاقتصاد الفاشل، الادارة البائسة للدولة، التعليم الذي يعاني من خلل على مستوى طرق التدريس والمناهج المعمول بها، الرشوة والواسطة، الفساد والمحسوبية وغيرها.

العجيب في الامر ان من يساهم في بقاء هذه المهزلة هم مجموعة من السياسيين غير المهنيين، وبما اننا لا نمتلك سوى هامش بسيط من الحرية نحاول ان نعبر من خلاله عما نشعر به من آلم وحزن، فينبغي ان نحاول مراراً وتكراراً توعية الناس وتثقيفهم على ضرورة ذهابهم الى صناديق الاقتراع واستبدال هذه الثلة من مدمري العراق هم وقوائمهم التي تدعمهم، ومن ابرز الامثلة التي نستطيع طرحها في هذه المناسبة هي الاتي:

ـ يصف احد اعضاء البرلمان الشعب العراقي ـ الذي ينتمي اليه ـ بـ "البائس"1 ثم يلمح الى ان هذا الشعب مكون من "دايحين"، وهو يعارض الغاء راتبه التقاعدي المكون من بضعة ملايين من الدنانير، والمضحك/المبكي في هذه القضية انه قام بالترشح مرة اخرى في الانتخابات النيابية التي ستتم بعد بضعة ايام.

ـ وزير العدل يطالب بإقرار قانون خاص بالطائفة الشيعية فيما يتعلق بالأحوال الشخصية، وعلى الرغم من احتواء هذا القانون على نصوص تجيز زواج الفتيات اللواتي في سن دون التاسعة من العمر الا انه يقول بعدم وجود نصوص تجيز زواج القاصرات، وعلى الرغم من وجود نصوص تشير الى زواج المتعة إلا انه يقول بعدم وجودها، وهذا يعني ان وزيرنا لم يقرأ القانون الذي يطالب بإقراره او انه لا يعرف معاني كلمات هذا القانون! وكلا الخيارين احلاهما مر.2

ـ يأتي صوت اخر من مجلس النواب ـ على لسان احدى النائبات ـ ليعلن ان قانون الاحوال الشخصية الجعفري لا مشكلة فيه، حيث انبرت من يفترض بها ان تساند حقوق بنات جنسها للدفاع عن هذا القانون الذي يميز بين العراقيين على اساس الدين والجنس وهو بذلك يخالف كل من الدستور والمعاهدات الدولية التي ابرمها العراق.3 ولا تكتفي هذه النائبة بذلك بل تذهب الى احدى المدارس الخاصة بالفتيات لتوزع الحجاب على بناتنا وتعلمهن الخضوع منذ الصبا.4

ـ الكلمات البذيئة والأحذية الطائرة لها فضاء واسع تحت قبة البرلمان العراقي، فهذه النائبة عالية نصيف تتهم النائب سلمان الجميلي بانه تكلم عنها بكلمات بذيئة ولهذا رشقته بحذاءها! وهي تشرح الامر بقولها: "عندما تكلم بكلام بذيء لا ينسجم مع كونه نائباً ولا ينسجم مع كونه ممثلاً للشارع العراقي، انا اترفع ان اقول هذه الكلمات البذيئة وقلت له انا لا ارد عليك بالألفاظ النابية والسوقية التي تكلمت بها عني سأرد عليك هكذا، وضربته بالحذاء"5

ـ نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي يقال عنه انه كان يدير "فرق الموت" التي قتلت الكثير من العراقيين لأسباب طائفية خلال الاعوام من 2005 الى 2007، وقد استمر في منصبه حتى اصدر حكم الاعدام6 بحقه عام 2012.وكل ما تم نشره عن الادلة التي ادت الى حكم الاعدام هو مجرد اعترافات قام بها افراد من حمايته بعد تعرضهم للتعذيب! وليس هذا فحسب بل ان 4 من افرد حمايته تمت ادانتهم وأصدرت بحقهم عقوبة الاعدام ايضاً.7 ونحن هنا بين خيارين، اما ان نقر بكون هذا النائب ارهابي فعلاً وقام بقتل الكثير من العراقيين، او ان نقر بان الحكومة العراقية ارادت التخلص منه ولهذا لفقت له هذه التهم كيفما كان ووجهت له حكم الاعدام.

هذه النماذج على سبيل المثال لا الحصر، وكل ما نريد قوله انهم يساهمون في تفاقم مشاكلنا ومعوقات تقدمنا على عكس المرجو منهم.

وبما اننا على ابواب الانتخابات فان الجدير بالذكر هو ان جميع مرشحي الدول المتقدمة يقومون بالتملق للناس كما انهم يحاولون التأثير عليهم من خلال الوعود التي يقطعونها على انفسهم بسن القوانين وتنفيذ المشاريع المفيدة، اما ما نجده عندنا فهو مغاير تماماً، حيث يقوم المرشحون بالاحتيال على الناخبين والنصب عليهم عن طريق استخدام كلمات محملة بالمعاني الدينية او القومية، وفي حال تقديمهم للوعود فأنهم ينسونها فور وصولهم للسلطة، هذا بالإضافة الى وضع برامج انتخابية تحتوي على كلمات مرنة وعبارات فضفاضة لا تعبر عن شيء محدد، وبما ان اكثر الناس لا يقرؤون هذه البرامج الانتخابية من الاساس فنحن نطالب بإقرار قانون ينص على معاقبة كل مرشح لا يفي بوعوده التي يصرح بها، وبذلك نضمن ان المرشحين لن يدونوا إلا ما سيقومون فعلاً بتنفيذه هذا من جهة اما من جهة اخرى فأنهم سيجبرون على تحقيق ما يرغب به الناس.

وفي الختام نتمنى ان يشاركنا الجميع بالمطالبة بحياة افضل على جميع المستويات فقد عانينا بما فيه الكفاية وآن لنا ان نتمتع بالعيش في دولة تحتوي على مؤسسات تدار بشكل ناجح، مدارس وجامعات مرموقة وذات كفاءة عالية، اقتصاد مرن تكون فيه التجارة والاستثمار واقعيين لا مجرد اقتصاد ريعي يعتمد على انتاج وتصدير النفط، مستوى جيد من الخدمات، او يمكن ان نعبر عن كل ما سبق بكلمة عراقية واضحة "نريد نحس بنفسنة اوادم يا اخي".

  1. https://www.youtube.com/watch?v=Onl106skDiU
  2. http://www.alsumaria.tv/news/95345/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84-%D9%84%D8%A7-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85/ar
  3. حول القانون الجعفري https://www.youtube.com/watch?v=U_KVLxrla80
  4. توزيع الحجاب على الطالبات https://www.youtube.com/watch?v=txkS410OBWY
  5. كلام عالية نصيف عن موضوع الحذاء https://www.youtube.com/watch?v=I1Da9yT_ASI
  6. الحكم على طارق الهاشمي بالاعدام https://www.youtube.com/watch?v=cMyj_FR6Of8

الحكم على بعض افراد حماية طارق الهاشمي بالاعدام http://www.shafaaq.com/sh2/index.php/news/iraq-news/71677-2014-01-30-11-19-19.html

غير مصرح بإدلاء التعليقات

send-article

مقــالات

الانتخابات البرلمانية.. موقفنا الراهن

we
قد يتبادر إلى الذهن أن رفضنا المشاركة في الانتخابات التي تُجرى كلّ أربع سنوات في العراق، يأتي من تشددٍ في موقفنا…

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو

أحدث التعليقات