للكاتب رأي

الاستثمار السياسي مرة اخرى

الكاتب: حمدالله الصرخي التاريخ: 26 فبراير 2014.

2595 324الاستثمار السياســـي مرة اخرى ((التجربة السياسية في عراقنا الجديد اثبتت لنا ان رأ س المال غير جبان في الاستثمار السياسي لانه يعتمد على خلق الصراعات والبيئة غير المستقرة وغير الامنة في تحقيق ارباحة المادية وغير المادية....... فالعملية الديمقراطية التتي مررنا ونمر بها اكدت لنا ان المشاركة السياسية فيها ومن خلال المجلس التشريعي وما يليه من خطوات نحو السلطة التنفيذية ومتطلباتها من صرف اموال وشعارات وحملات اعلامية دعائية وتحريضية وصدامية تؤدي الى نزيف الدم هي استثمار ناجح بكل المقاييس المادية نجد مردوداته الكبيرة باشكالها العلنية وغير العلنية ..... المباشرة وغير المباشرة فالامتيازات المادية فيها رواتب فلكية . قطع اراضي .سيارات .جوازات دبلوماسية عائلية تتعدى فترة الاستثمار .سفرات سياحية تحت اغطية رسمية .اداء فريضة الحج مع اصطحاب كذا عدد من المقربين وغير المقربين . مخصصات منظورة وغير منظورة .ضمان مستقبلي براتب فلكي من خلال تقاعد لقاء خدمة اربع سنوات. وغيرها كثيــــــــــــــــــــــــر... ونتمنى على المستثمرين الجدد المحافظة على هذه المكاسب وتعزيزها باخرى على ان تحتسب باثر رجعي للمستثمرين السابقيــن... اما الامتيازات المعنوية فهي كثيرة ايضا وتعزز من المكانة الاجتماعية والسياسية لهذا المستثمر او ذاك وتهيئ لهم المكانة المناسبة في المشاركة في العروض الاستثمارية التي يقدمها الاشقاء والاصدقاء من دول الجوار القريبة والبعيدة بصيغة اجندات (مؤامرات) لقاء اثمان باهضة لتنفيذها بشكل مباشر او غير مباشر . وذلك من خلال تعطيل قانون معين او قوانين مهمة او المصادقة على مشروع معين لحساب هذه الجهة او تلك او خلق ازمة معينة لتمرير سيناريو خبيث او صفقة خبيثة وهي عمليات تصب في خانة ( الاستثمار تحت العباءة) ولا يهم ماهية هذه العباءة ؟ لذلك ومن الطبيعي جدا رØ �يتنا للعديد من الكيانات والكتل والاحزاب والتحالفات والتجمعات التي تسعى الى المنافسة والمشاركة في هذه العملية (الديمقراطية ــ الاستثمارية) بحيث تتفق جميعها على شعار خدمة الشعب والوطن والمستقبل التي لم نلمس منها شيئا . فهنيئا لنا بما تقدم وما تاخر وما كان وما سيكون ولتحيا وتنتعش الديمقراطية))......... اردت ان اعيد نشر هذا العمود الذي كتبته ونشر في جريدة الصباح في 5/1/2010 اي قبل الانتخابات السابقة لنرى ماذا تغير بعد تلك الانتخابات وماذا عمل الاخوة المستثمرين فيها اثناء دورتهم التي ستنتهي بعد الانتخابات التي ستجري بعد ايام والتي يتقاتلون عليها الان في حملاتهم الانتخابية الحالية ويستخدمون كافة الطرق .........التي يظنون انهم من خلالها سينالون اصوات الناخبين البسطاء الذين سيقعون في نفس الفخ المنصوب لهم ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لقد عزز السادة المستثمرون مكاسبهم ومكاسب من سبقوهم في المجلس السابق بحيث طوروا تلك المكتسبات وجعلوا السياراØ ª (مصفحة) وجعلوا لهم ولعوائلهم تأمينا صحيا مفتوحا حتى لعمليات التجميل على حساب الشعب وامواله .وكذلك اصروا على شرعنة و تقنين رواتبهم التقاعدية رغم انف القضاء والشعب . وبدلا من ان يكونوا ممثلين غير معلنين لاستثمارات الدول المجاورة وغير المجاورة اصبحوا ممثلين علنيين لها بدون خجل او استحياء ويمكن لمن تابع ما حصل خلال الاربع سنوات الماضية ان يرى ذلك من خلال الاتفاقيات التي اقرها المجلس او القوانين التي اقرها او عطلها والتي لاتصب في مصلحة الشعب والوطن واخرها مهزلــــة اقرار الميزانية السنوية .....؟؟؟؟؟؟؟؟ والاهم من ذلك كله الانتقال المباشر في دعم الارهاب ماديا ومعنويا واعلاميا من خلال احداث الانبار والصراع مع داعش وملحقاتها من جهة والاساءة الى الجيش العراقي والقوى الامنية والتي هي رمز هيبة العراق مهما كانت الملاحظات عليها وهو امر جد خطير يمس امن ومستقبل البلد ؟ وهذا نشاهده ونسمعه مباشرة من كثير من هؤلاء المستثمرين خدم الشيطان والذين يتحملون مسؤولية الدماء الطاهرة التي تفيض من هذا الشعب بكافة مكوناته ومناطقه .والادهى والامر انهم مصرون على الترشيح مرة اخرى للدورة القادمة والادهى و الامر من ذلك احتمالية نجاحهم في هذا الامر .؟ و الذي يستوجب ان اذكره هو ان احد الاخوة جائني وهو على غير طبيعته وقال انهم (يتأمرون علينا من جديد من خلال الاصرار على تكرار وجوه اللاعبين الاساسيين في اللعبة من خلال توزيعهم على قوائم متعددة واعطائهم التسلسـل (1) ضمانا لنيلهم الاصوات اللازمة ) من خلال طبيعة القانون والنظام الانتخابي الموجود وطبيعة اسلوب عد وفرز الاصوات و(سانت ليغو) وليستمر مسلسل الاحداث والمآسي التي يراد لها ان تستمر لهذا البلد والشعب ..والذي يستطيع اذا توفر له الوعي والارادة الوطنية بعيدا عن التوجهات الطائفية والاثنية والمناطقية ان يقلب الطاولة على كل الذين ساقوه الى هذا الوضع من خلال الاتجاه الى القوائم التي تخلوا من الوجوه القديمة والتي يتوسم فيها السعي لانقاذه وانقاذ البلد من الهاوية التي يدفـــــــــــــــــــــع اليهــــــــــــــــــــا بكل امكانيات قوى الظلام وخدمهم المعروفين والمستترين................................................

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو