للكاتب رأي

هل بامكان الحزب الشيوعي العراقي ان يوحد صفوف اليسار

الكاتب: قحطان محمد الخزرجي التاريخ: 02 فبراير 2014.

thumb shoio3iya1الحزب الشيوعي العراقي من الاحزاب العريقه,التي لها جذور عميقه في تربة الوطن ومن ابرزالفصائل الوطنيه التي ناضلت بصلابه من اجل الشعب العراقي,لبناء مجتمع العداله والديمقراطيه,لقد اكدت جماهير التقدمين والديمقراطين واليسار بصوره عامه, انه من الضروري ان يبادر الحزب الشيوعي ببذل جهود مضنيه للم الشمل والقيام بعملية الالتحام, لانه يقف في مقدمة احزاب اليسار وله ثقله السياسي والاجتماعي. الوضع الراهن يتطلب العمل بجد ونشاط,لبلورة موقف  يساهم في رفع معنوية الجماهير المتلهفه لوحدة اليسار, لان عملية الالتحام والسير بخطأ وئيده في هذه الفتره الحرجه مهمه وطنيه, وسوف يسجل التاريخ مثل هذه الخطوه باحرف من نور, وهذا ليس ببعيد عن اخلاق ووطنية وشجاعة الشيوعين, لذا فان الحزب الشيوعي يتحمل مسؤوليه تاريخيه كبرى في هذه المرحله الزمنيه, ومساهمه تعتبر حجر الزاويه لانقاذ العراق من الطائفيه المقيته والمحاصصه. ان تدهور الاوضاع الامنيه والاقتصاديه والاجتماعيه حولت حياة المواطن العراقي الى جحيم لا يطاق, حيث البطاله وفقدان الخدمات الضروريه. ان الخطأ القاتل يقع على عاتق المليشيات المتنافسه, التي فشلت فشلا ذريعا في قيادة مجتمع حضاري متمدن.لقد مارست الاحزاب الطائفيه اساليب الدجل والخداع والطرق الملتويه في الانتخابات السابقه, عن طريق زمر المشعوذين والدجالين في قلب الحقائق.

وعلى اثر سياسة المحاصصه تسلق اميون مراكز قياديه في اجهزة الدوله, وبات العراق يغوص في الفساد الاداري والمالي والمحسوبيه والمنسوبيه والرشاوي التي تزكم الانوف, وهكذا سادت الفوضى وعم الفساد مفاصل الدوله.لذا على جميع قوى اليسار والديمقراطيه ان توحد صفوفها وان تلبي وتستجيب نداء الجماهير لازاحة الطائفيه الموغله بالحقد على التوجهات الديمقراطيه.الشعب العراقي له تقاليد وجذور راسخه في الديمقراطيه, ويتطلع ان يسود الحرص والالتزام بالقيم الديمقراطيه بشكل عادل في الانتخابات المقبله.الكثير من المحللين السياسين يوكدوا بان الانتخابات المقبله سوف تقلل من نفوذ الطائفيه والفساد والبطاله, اذا حققت احزاب اليسارنجاحات مهمه في الانتخاباتو وسوف يقوى نفوذها,وهذا يعتبر ضربه موجعه  للاحزاب الطائفيه.القوى التقدميه توكد بان المبادره يجب ان تنطلق من قبل الحزب الشيوعي لتجاربه الغنيه وخبرته في ان يحقق نتائج مهمه في الانتخابات المقبله. لذا يتطلب من الحزب الشيوعي عملا مضنيا بحشده جماهير اليسار والسير بقوه ثقه  عالبه, وبعكسه يبقى العراق يدور في دوامه مفرعه, تحت سيطرت الاحزاب الطائفيه.

21.10.2009

غير مصرح بإدلاء التعليقات

send-article

مقــالات

الانتخابات البرلمانية.. موقفنا الراهن

we
قد يتبادر إلى الذهن أن رفضنا المشاركة في الانتخابات التي تُجرى كلّ أربع سنوات في العراق، يأتي من تشددٍ في موقفنا…

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو

أحدث التعليقات