للكاتب رأي

لأنها فلسطين..فالرمادي لا يليق بها!

الكاتب: نصار إبراهيم التاريخ: 23 مارس 2014.

 

10151373 274119526083175 2142349910 nأحداث ومواجهات، واشتباكات  كبرى واستراتيجية  تشمل مساحة العالم والشرق الأوسط وفلسطين، صدامات عسكرية وحروب مباشرة وبالوكالة، اشتباكات اقتصادية وحروب تجارية، معارك سياسية وديبلوماسية، مواجهات ثقافية وفكرية، استنفار إعلامي، تقارير ومقالات وتغطيات الكثير منها ما هو موجّه ومفبرك والقليل منها موضوعي.. إنها مرحلة الاشتباك الشامل.

سؤال:أين فلسطين وقضية فلسطين وشعب فلسطين من كل ما يجري؟!

السؤال ذاته بصيغة أخرى: ما هو المعيار الذي على أساسه يحدد الفلسطينيون، كشعب وقوى وحركات إجتماعية ومؤسسات

ومثقفين، موقفهم تجاه ما يجري من حولهم وتحت أقدامهم؟

السؤال بصورة مباشرة: أين تقف فلسطين وشعبها، وأيضا مرة أخرى، ارتباطا بكل ما يجري من حولها وتحت أقدامها وفيها؟

ذات السؤال ولكن بصورة بسيطة أكثر: إلى أي جانب من المعادلات والتحالفات والاصطفافات تقف فلسطين؟

بعيدا عن المفردات الملتبسة من نوع: أعتقد، وربما، ولكن، وبما أن، وحيث أن، ويعني التي  بدون معنى، فإن (وإن هنا أستعملها للتوكيد وليس للنصب بكل أنواعه) الجواب ومعيار تحديد المواقف التي يشير إليها هذا السؤال المتحرك والثابت هي: حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني الثابتة كلها أو جميعها، وكلها تعني هنا كلها، وليس أغلبها أو معظمها، أو ثلاثة أرباعها، أو نصفها أو ثلثها، ولا حتى 94.32% منها، يعني كلها! نقطة أول السطر.وأول السطر الجديد  يبدأ بأن: بوصلة الموقف هي فلسطين وحقوق شعبها، وليس مصالح وعلاقات هذه الفئة أو القيادة أو التنظيم. فالحديث هنا يتعلق بحقوق شعب قدم في سبيلها وتحت راياتها ولا يزال مئات آلاف الشهداء والأسرى والجرحى والآلام، كما هو حديث يتعلق بحقوق أجيال فلسطينية قادمة ليس لأي منا الحق في الحجر أو الحجز عليها أو التفريط بها.

إذن فإن فلسطين في هذا المشهد تقف  بالتأكيد مع روسيا ضد أمريكا، ومع القرم ضد أوكرانيا الزاحفة نحو أوروبا العجوز سبب ويلاتنا، ومع سورية ضد إسرائيل والسعودية  وقطر والخلجان وداعش والنصرة ومن لف لفهما، وهي مع حزب الله  والجنرال عون وسليمان فرنجية وطلال أرسلان ومصطفى سعد  ضد الحريري والسنيورة وجعجع والكتائب ..و..و ، وهي مع المعارضة البحرينية ضد "جلالة ملك البحرين" ومن يقف وراءه، وفلسطين بالطبع مع العراق ضد ولدنات أردوغان وعثمانيته التي دفعتنا للوراء 400 عام، وهي مع إيران والصين والهند وجنوب إفريقيا والبرازيل وروسيا (أي دول البريكس) ضد البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والثمانية الكبار ومن معهم من صغار، وفلسطين مع نيكولاس مادورو فنزويلا خليفة الثائر تشافيز ضد المعارضة الفنزويلية التي تشبه المعارضة الأوكرانية والسورية  وثوار أرز لبنان في ميوعتهم وتحالفاتهم واصطفافاتهم ورهاناتهم المشبوهة والمهينة، وفلسطين أيضا هي مع مصر التي تفك ارتباطها مع كل ما يتناقض مع تاريخها ودورها القومي والعروبي، وهي بالتأكيد ضد كل من يحاول ربطها بمحاور الغرب الاستعماري أو يجذبها نحو الأصولية المتخلفة.

ففلسطين(طول عمرها) خياراتها واضحة.. هكذا أعرف..  فلماذا الآن الالتباس والضبابية والميوعة؟ّ

إذن ليكن الخيار (وليس الرهان فالفرق بينهما شاسع) ومرجعية المواقف واضحة، وبعدها لتناور القوى السياسية والقياد الفلسطينية ولتمارس التكتيكات والديبلوماسية كما تشاء.. المهم أن يكون الانحياز لفلسطين وشعبها وقضيتها وحقوقها واضحا لا لبس أوغموض فيه!

العالم والمنطقة يسيران وبصورة متسارعة وساحقة نحو إعادة صياغة المعادلات والتوازنات..وفلسطين لا يليق بها الرمادي أو الرقص فوق الحبال أو بينها.. ذلك لأنها هي التي تحدد الخيارات والاتجاهات وتحسم.. هذا هو قدرها وهذه هي رمزية رايتها.. والرمز عليه أن يكون دائما هائلا في وضوحة.. جريئا في خياراته.. بهيا في مواقفه.

 

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو